علاء رجع لمنال (أو الإفراج عن رجل غير مهم)

أخيرا أطلق سراح علاء عبد الفتاح، المدون المصري الذي احتجز في القاهرة في السابع من مايو /أيار الماضي بعد المشاركة في مظاهرة احتجاج على اعتقال آخرين احتجزوا في تاريخ سابق!

احتجاز علاء كان الشغل الشاغل لمجتمع المدونين، وعلى شبكة الإنترنت انتشرت “ملصقات” تطالب أحيانا بالإفراج عن علاء وزملائه المعتقلين ، وأحيانا أخرى بإعادة علاء لمنال زوجته وشريكة الكفاح والتدوين.
alaa.jpg
خبر إطلاق سراح علاء لفت نظر صديق أتاني بالخبر منشورا على وكالات الأنباء. في نظره يبدو أن المسألة فيها قدر كبير من التهويل، واهتمام بعض الصحف ووسائل الإعلام الغربية بالمسألة يعني أن الحكاية فيها توجه سياسي ومبالغة مقصودة لأن علاء ليس زعيما سياسيا، ولا منظرا حزبيا. والفترة التي قضاها في السجن لم تتجاوز سبعة أسابيع ، وهو ما يعني أنه لم يعان، كما عانى غيره من معتقلين طال

احتجازهم ولم تدبج في مزاياهم المقالات على صفحات مثل التلجراف البريطانية والواشنطن بوست الأمريكية.
المسألة في رأيه فرقعة صحفية، وحتى ارتباط الموضوع بالبلوجرز أو المدونين وتصوير المسألة كما لو كانت عدوانا على حرية الرأي يعتبر مبالغة إضافية لأن علاء لم يلق القبض عليه وهو يدون أمام جهاز الكمبيوتر وإنما اعتقل في مظاهرة كما اعتقل معه آخرون لم تثر حولهم نفس الزوبعة (الدولية). alaa_woo.jpg
ربما يكون صديقي على حق في قوله أن علاء ليس زعيما لحزب ولا قائدا للمسيرات الشعبية. ولكن الاهتمام به ليس انعكاسا لحجم تاثيره في المجتمع المحيط به أو في سياسات بلده، بقدر ما هو جزء من ظاهرة ابعد ما تكون عن السياسة.
المدونون اليوم يشكلون مجتمعا في حد ذاته تمتد رقعته عبر الحدود والقارات، ويتجاوز أحيانا حواجز اللغة والثقافة. مجتمع متعدد الثقافات يربطه فضاء خيالي يمتد عبر شبكة الإنترنت. ولذا لم يكن من الغريب أن تجد مدونين يكتبون عن الموضوع بالألمانية أو الإسبانية ويضعون صور علاء إلى جوار المدون الصيني المسجون هاو وو. وهؤلاء المدونون هم الذين وسعوا من رقعة انتشار القصة ودفعوا بها دفعا تحت أنوف وسائل الإعلام الدولي. alaa_manal.jpg
سبب آخر من جملة الأسباب التي جعلت الموضوع قريبا من القلوب، هو القصة الرومانسية التي تتخلل خيوطه. فالزوجان المدونان ارتبطا بقصة حب انتهت بالزواج في سن مبكرة، وبدآ رحلة التدوين معا، وأسسا موقع منالا (مكون من دمج اسم منال مع علاء بالإنجليزية Manalaa) لتجميع واستضافة المدونات المصرية. وصور الزوجين الشابين منتشرة بين أصدقائهما على الشبكة وهو ما سهل نشرها على الملأ، وخلق قدرا كبيرا من التعاطف بين من عرفوا باحتجازه، كانت ذروته الشعار الذي رفعه بعض المدونين “رجعوا علاء لمنال. علاء ربما لا يكون مهما بالمعايير التقليدية ، لكن أصدقاءه كثيرون، أغلبهم لم يسمع صوته أو يلتق به وجها لوجه.

technorati google icerocket

تعليقات


  • 1.
  • 22:29 2006-06-22,
  • مؤمن كويفاتيه كتب

علاء عبد الفتاح الشخص الذي أحترمه لم أسأل عن فكره ولاعن توجهه ولاعن دينه ومذهبه لأن مايقوم به واجب على كل من يدعي في أبجدياته انه من انصار الرأي الحر واقامة الجتمع المدني والديمقراطيه أن يفعل مافعله علاء الذي كان واقعيا مع نفسه فقاد المظاهرات ضد فساد نظام الحكم في مصر وفي كل الدول وتضامن مع المضطهدين في كل مكان عبر الانترنيت ونزل بعدها الى الشارع متضامنا مع الناس لنصرة قضية الحق فاعتقل لاسابيع ظلما بدعوى التظاهر لابسبب الانترنيت والذي هو العذر الاقبح من الذنب لانه في كلا الحالتين مرفوض التعسف فلم يكن يحمل قنبله او مدفعا بل كانت جريمته القلم والكلمه والفكر وهذه الاسلحه الثلاثه كفيله في بلادنا العربيه ان يكتب على حاملها الشقاء والملاحقه وحتى الاعدام ألم تسمعوا الى توجيهات رئيس وزراء سوريا بأمره بفصل الموظفين الذين يعملون في مجال حقوق الانسان وكشف الفساد من وظائفهم دون ابداء الاسباب لان الحاكم الطاغيه لايتسع صدره لامثال هؤلاء المصلحين صغارا كانو ام كبارا سياسيين كانوا ام مفكرين وانما فقط يسره أن يسمع لأصوات المداهنين له والمنافقين الذبن يمتدحونه حتى يجعلوه بمصاف الاله الذي لايخطئ فيصدق نفسه فيعتبر مايفعله هؤلاء بالهرطقه التي يجب ان يعاقب صاحبها بأسوأ ماتعرفه البشريه من العقوبات الجسديه والماليه والمعنويه

  • 2.
  • 08:09 2006-06-23,
  • أيمن الدالاتي كتب

حسام السكري قال كل مايكفي القارىء بمعرفته عن علاء بين اعتقاله وإطلاق سراحه, وبين مدوناته وزوجته, والأفضل غلق الملف إلا إذا كان لدينا الوقت الفاضي للتلهي.

الشكوى

  • 3.
  • 11:02 2006-06-23,
  • نسرين ابوبكر كتب

القبض على علاء عبد الفتاح لم يكن صدفه وتواجده في المظاهره اعطى مبررا قويا لاعتقاله ،
فهو يرمز لكل مدون حر سواء كان مصري او عربي .

هــاي حســام…
فقط منك تعرفت على هذه الشخصية المحظوظة كثيرا . ولكنى أعتقد أن الامر قد لا يتكرار في عالمنا العربي. فاصوات كثيرة ظهرت في لمح البصر وغابت كذلك في نفس الحظة ولم يعد لها مكان. فليس كل شخص هو علاء…
شكــرا


  • 5.
  • 15:17 2006-06-23,
  • baccar كتب

Alaa and Manal are not just media characters , they represent the Egyptian generation who decided that living in a democratic community is a simple right for all humans , not decieved by empty bright slogans , they are a source of inspiration for alot of youth who are ignored and underestimated by the corrupted elite


  • 6.
  • 17:18 2006-06-23,
  • ماجد عمرو كتب

على أصحاب المدونات أن يكونوا شخصيات مقنعة رمزية كبهية ؛ فطبيعة عملهم تجعلهم عرضة للمساءلة كل دقيقة.


  • 7.
  • 18:24 2006-06-23,
  • ابوخالد كتب

اتفق مع ايمن الدالاتي اعلاه…
هناك الكثيرون يقبعون في السجون العربية والصهيونية – لا فرق – احد اصدقائي مسجون منذ عام 1980 في سجون الاحتلال وقد انتخب عضوا في المجلس التشريعي وما زال قيد الاعتقال!
اتسائل اين منظمات حقوق الانسان المزعومة؟
لا ادعي ان قضية علاء غير مهمة!
ما رأ يك حسام ان تتبنى قضية “ابوعلي يطا” عضو المجلس التشريعي الفلسطيني!
والمعلومات عنه متوفرة على الانترنت ويمكن الاستعانة بمحركات البحث ايضا
ابوخالد -عمان – الاردن


  • 8.
  • 22:26 2006-06-23,
  • ياسمين كتب

المدون علاء دفع ضريبة حرية التعبير وربما سيدفع المزيد لاحقا !!!
تلك الحرية المحرمة في بلادنا العربية ومقيدة في الدول الأجنبية.
اعتبر أن القضية التي تعرض لها علاء هي درس
لكل مدون يعتقد أن المدونات هي ساحة حرة يجتاز بقلمه حدود حمراء موضوعة مسبقا دون أي رقابة.


…؟؟
علاء ده يبقى ايه ؟؟
ده (…) .. لا هو سياسي و لا يفهم في البتنجان .. كل الموضوع انه هو وشوية كلمنجيه عاملين دوشة على النت .. ما تعرفش ايه مصدرها .. انما دول ابعد ما يكونو عن الوطنيه ..شوف الالفاظ اللي بيستخدموها في مدونتهم لا تنم اطلاقا عن شخصيات محترمه او شخص له ثقل فكرسياسي او حتى اجتماعي .. شوفو الصور قاعدين يشربو بيره .. وشويه يسبوا ويلعنو في بعض ..

يعني هو الاعلام الغربي وراه ايه غير انه يعمل من الحبه قبه .. وكمان يدوهم جوايز لاحسن مدونة مصرية تعبر عن الحريات .. الخ


أليس المعتقلين الفلسطنيين مثلا أولي بهذه الصفحات أليس خلق تيار جديد اعلامي يقف في وجه اسرائيل علي صفحات النت وبلغات غير العربية أولي بنا من التهريج الحاصل . اليس معتقلين جوانتانامو مثلا في امس الإحتياج لهذا الجهد الواعي الذي يهدره شبابنا . لاشك عندي في مصداقية علاء ومن معه لكني أقول له ألا تندمج في التفاصيل وابحث عن قضية عربية كبيرة تعطيها جهدك بدلا من اضاعة وقتك في المظاهرات كالطلبة . لاتكن رساما كبيرا يرسم صور صغيرة .
ما رأيك لو تترجم للغرب عن هيمنة الإعلام الصهيوني وحق الفلسطينين مثلا . أو حتي مشروع ترجمة من الغرب للشرق . ماهي المذاهب الفنية مثلا في الغرب الآن . ؟ ماهي الفوضي الخلاقة ؟ ماهي التفكيكية ؟ المهم مطلوب مشروع كبير يجمع المثقفين العرب . ولك في جمال حمدان مثلا . إقتطف الزهرة ودعك من الأشواك .


  • 11.
  • 08:15 2006-06-29,
  • مؤمن كويفاتيه كتب

الاخ محمد رمضان اللي حتكلم معاه مصري علشان يفهمني كويس وهل يشترط ممن يريد ان ينتقد أن يكون له ثقل سياسي أو اجتماعي ولملذا تحويل الامور الى الشخصنه وبعدين هو حر باللي بقولوا وهم اعتقلوه مش علشان بيسبوا وبيلعنوا في بعض أو لانهم بيشربوا البيره كما ادعيت أنت وانما لانه كان في المظاهره التي تطالب باعادة الحقوق لاهلها مش علشان هم سكارى لم يعرفوا تفاصيل البتنكان وعيب مش حلوه الاستخفاف بهم وفينا وفي العالم الذي وقف الى جوارهم لهذه الدرجه وما يصحش كده


  • 12.
  • 17:00 2006-07-02,
  • heba orabi كتب

اذا كان ممكن اعرف اكثر عن علاء وعن المدونتيه لاتعرف على فكره اكثر وعن مدى الخدمه التى يقدمها للعالم العربى وقراء النت


  • 13.
  • 22:48 2006-07-03,
  • مازن الأحمد كتب

“يعني أن الحكاية فيها توجه سياسي ومبالغة مقصودة لأن علاء ليس زعيما سياسيا، ولا منظرا حزبيا. والفترة التي قضاها في السجن لم تتجاوز سبعة أسابيع ، وهو ما يعني أنه لم يعان، كما عانى غيره من معتقلين طال احتجازهم ولم تدبج في مزاياهم المقالات”
ما هذه الاستهانة بمعاناة الناس يا حسام!!!؟؟؟ لن نأمل لمن دوّن هذه العباره في مدونته ان يقضي ستة اسابيع في السجن .. حتى ولا خمسة اسابيع.. يرجى اعادة النظر في العباره المقتبسه من مقالك يا حسام .. كائنا من كان قد نسبت له هذه العباره فهذا كلام عيب عيب عيب


  • 14.
  • 11:13 2006-07-07,
  • فادي انور كتب

علاء شاب عادي بسيط شانه شان اي شاب مصري
هذا علي الاقل انطباعي عنه في خلال المرات التي قابلته فيها في الحياه
مجرد شاب مصري طبيعي غير معقد متحمس للبرمجيات مفتوحه المصدر بطريقه غير عاديه لاعتقاده بان هذه البرمجيات سوف تحسن الحاله الاقتصاديه لمجتمعنا
فقط كل ما يميزه انه راي المجتمع فيه عله و لم يسكت عنها مثله مثل الكثيرين مثلي و مثلك بل تحرك للامام و تعامل مع الموقف بايجابيه
سواء كان علاء علي صح ام خطا
سواء كان ملاك ام انسان
فهو افضل مني و منك عندما اعلن رايه بشجاعه و بعدم سلبيه


  • 15.
  • 08:03 2006-07-31,
  • بنبوطي كتب

بالضبط كده كما قال الاخ فادي انور

احسن منى و منك ,

ده راجل تحدى الخوف و البلاك ليست و نزل الشارع و تعرض للضرب و البهدلة و الاعتقال .. …..

و لا اقول انه احسن الجميع و لكن يستحق التقدير , هو و جميع من حذو حذوه ..

و ربنا يزيد و يبارك


  • 16.
  • 22:28 2006-08-05,
  • mohammad taqiadeen كتب

I have just visited manalaa.net,wat I got from this sit is not relatet to oue political or non-political issues in Egypt. why there is a link leads the visitor to jewish singles and chat about sex. Al tadween in Egypt is not Alaa. and donot let the arrest of Alaa a cause to make him a hearo, because he is not.look to his behavior on his sit and then everyone will know who is he. thanks


  • 17.
  • 09:48 2006-08-16,
  • متولى كتب

هل المسألة علأء أم هو النظام الذى يرفض أى رأي مخلص سواء كتبه أو قاله علاء أم أنا أو أنت
هذا ما يجب أن نناقشه


  • 18.
  • 12:23 2006-08-17,
  • مصطفى كامل كتب

علاء نموذج للشباب المصري الذي يسعى لتحقيق الديمقراطية ومحاربة الفساد والاستبداد العسكري والبوليسي الذي يحكم مصر منذ سنوات طويلة

والمدونات والمظاهرات والاحتجاجات هي أحد أهم الأساليب السلمية المعترف بها لتغيير نظام الحكم سلمياً

لكن نظام حسني مبارك القمعي يأبى أي تغيير ويحاول البطش بكل من يكشف عورته ويفضح أساليبه في التزوير والبطش والفساد


  • 19.
  • 17:36 2006-08-19,
  • doaa كتب

where are all that now? where are the judges? do u think that blogs is gonna change our political , social n economical conditions,,, then u r so far from being alife
is it linux (the issue alaa is obssessed with) what will retreiv our dignity back? i don’t think so
i took 1 whole day on net to check the site carefully, he’s a man full on enthusiam n romantic way of realizing the truth but his cultural, social, political background is almost zero… his main complains abt programming in egypt come on is he a hero cuz he s saying no,,, then what? what abt thosewho said no n arrested all their youth in mubark’s dungeons with no1 to love like manal alaa’s mate for example.. be realistic if nu r dying for a symbol then we all could start from now to be symbols but alaa is not the perfect example

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s