مارلون براندو يشارك محاسن الحلو في عمل فني: هوليوود ومدينة الإنتاج في تجربة تعاون مشترك

عندما كنت أتحدث عن السخرية البصرية (Visual Satire) كان يصعب على العثور على أمثلة واضحة وصريحة في الإنتاج العربي.
والمثل الذي كان يحضرني دائما كان مقدمة برنامج ذا داي توداي البريطاني الذي كان شهيرا في وقته.
وبمجرد عثوري على المقدمة الساخرة المبدعة والمسماة بللنسخة الشعبية للأب الروحي أيقنت أنها يمكن أن تعتبر نموذجا رفيعا لهذا النوع من الكوميديا الراقية..
ولابد من الاعتراف هنا بأن الفكاهة هنا لا تنبع فقد من التعامل مع كليشيهات بصرية (وصوتية) وأن بعض العناصر المكتوبة لها دور (وافتكرني وانت تقرأ عن خدع الدسوقي محمود أو تدريب الحيوانات المفترسة لمحاسن الحلو)..
اتفرج واستمتع بالفكاهة الراقية وما تنساش (ولو ان ده موضوع كبير ومش وقته) تدعي للثورة والربيع العربي اللي خرجوا أنماط من التفكير المبدع والنقدي ها تغير العالم حقيقي في الكام سنة اللي جاية.. و
لما تشوف حاجة زي كدة ما تقلقش قوي على المستقبل وافتكر إن الثورة بدأت ومستمرة… صحيح!!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s