أرشيف الأوسمة: aids

المخترع مخاصي يواجه مخابرات إسرائيل

– اسمع اما اؤولك.. ختتكلم يعني ختتكلم
– انتو عايزين مني إيه.. مش ممكن اديكو سر الجهاز.. انا اموت ولا إني أخون مصر
– (يبتسم بلزاجة) بص يا خبيبي. اخنا موش عوزين منك هاجة وهشة لا سمح الله. أخنا عوزين سر الاختراع علشان نطوره جامد بكتييير.. ده هيجيب فيلوس كتيير أااوي وانت هتبقى موخترع مشهوور مش حياللا هتة فني معمال
– بعينكم يا أعداء الوطن. كله إلا الاختراع. انا عملته عشان مصر وعلشان كل مريض مصري.. اللحظة اللي يشعر فيها كل مريض بالإيدز انه فخور إن كان عنده إيدز، مافيش حاجة ممكن تعوضها. ابتسامة الفقير وهو بيقطم سندوتش الكفته السخنه بتديني سعادة أكتر من المليارات اللي بتعرضوها علي.
– بس انت عارف إن الجهاز ما بيعملش طحينة. وإن احنا بس اللي عندنا تكنولوجيا تخلي الجهاز يعمل من الإيدز طحينة ولخمة مشوية جنب الكفته. من غيرنا جهازك ما ينفعش ببصلة.. مشوية، ولازم تسمع كلامنا علشان اختراعك يبقى معترف بيه دوليا. اسمع الكلام يا أوستاز مخاصي.
– أولا أسمها معاطي مش مخاصي. وثانيا ده مش إسمي. أنت عارف اسمي كويس وانا فاهم إنك بتحاول تضايقني.. يا خواجة..
my name is .. واللا بلاش.. انت عايز تغيظني وخلاص..
– انت حر يا مخاصي انا حذرتك وخلاص. يا كوهين.. حمي السيخ.. قصد همي السيخ.. ما تفلفصش يا مخاصي.. امسكه كويس يا شمعون…
– لأاااه.. لأااااه.. لأااااه.. لأااااه.. لأااااه.. لأااااه.. لأااااااااااااااااه
(يرتفع صوت من الداخل ويتسلل إلى وعي الرجل النائم بالفانلة وبنطلون البيجامة)
– يوه.. جرى إيه ياسي عبعاطي.. انت هتصبحنا كل يوم على صريخك؟!
ما تشد حيلك أومال وتقوم تجيب لنا حاجة نفطر.
مكنز على قلبك قد كده ومخبينا في المخروبة دي وسط الزرايب. دول سبعة مليون ونص يا راجل ده غير اللي عكشتهم في الاختراع واللوائية وعلاج الأعشاب..
قوم ياللا هاتلنا طبق فول وباتنين جنيه طعمية، وبنص جنيه عيش من أبو ربع.
ما تنساش تلبس الشبشب وانت نازل. مش عايزين زفة الشارع بتاعة كل يوم

‫#‏انت_فين_يا_عطوة‬
‪#‎sokkari_tales‬

الكشف عن عملية اختطاف اللواء عبد العاطي

وكالات:
عميل من السي آي أيه يعترف بضلوع الولايات المتحدة في اختطاف اللواء فني معمل إبراهيم عبد العاطي.
عملية الاختطاف التي تكشف لأول مرة نفذت بالفعل بمجرد إعلان عبد العاطي الأصلي عن جهاز علاج الإيدز.
عبد العاطي الأصلي تم استبداله بشبيه له يرتدي بالطو أبيض لا يختلف مطلقا عن بالطو عبد العاطي.
وتفسر هذه التصريحات التدني المضطرد في عدد من نجح الجهاز في علاجهم بعد الإعلان الأول. فبعد أن نجح الجهاز في شفاء مئة في المئة من المرضى تراجعت نسب النجاح لتقل في النهاية عن أربعة في المئة. في الوقت ذاته تدهورت إنتاجية الفريق البحثي من الكفتة.
العميل المخابراتي أكد أن عبد العاطي الأصلي بصحة جيدة وأنه رفض التعاون من الهيئات الأجنبية أو أعطاء سر الاختراع أو تركيبة الأعشاب التي باعها كعلاج تكميلي يصاحب العلاج بجهاز الإيدز. ورغم محاولات استنطاقه المتكررة رفض المخترع إفشاء أسرار بلده أو تحديد أنواع الأعشاب أو التوابل المستخدمة في عمل العلاج أو الكفتة.
في الوقت ذاته يبدو أن عبد العاطي البديل هرب ولم يعد يرى مع المجموعة البحثية التي تعمل بحماس بالغ لإنتاج أجهزة العلاج التي يقال إن خمسمئة منها جاهزة للتوريد في مستشفيات أقيمت خصيصا من أجل هذا الغرض. شوهد عبد العاطي البديل مؤخرا في مطعم للكباب والكفتة فيما بدا كمحاولة للإيحاء بأنه مازال على اتصال بالبيئة العلمية المرتبطة بالاختراع.
المذيع محمه البلاميطي سيجري لقاء مع العميل الأمريكي الذي كشف العملية على قناة ولاد التيت، ليناقش معه تفاصيل العملية السرية المضادة المزمع القيام بها لتحرير سيات اللواء، ليعود لمصر ويسهم بدوره مع باقي العقول المبدعة في رفعة الوطن وشفاء مرضاه وإطعام جائعيه.
وبكرة تشوفوا التليفزيون.
ولو مش فاضيين بكرة،
ممكن تشوفوه بعد بكرة أو أي يوم تاني.
إقرأ المزيج:
bit.ly/seekh1