أرشيف الأوسمة: humor فكاهة، سخرية، مصر، كوميديا

سؤال اللئيم.. لشبشب تميم | المصري اليوم

سؤال اللئيم.. لشبشب تميم | المصري اليوم.
نشر موقع روزاليوسف خبراً من سطرين، كتبه صحفيان فى الموقع، يقول إن شبشب أمير قطر تميم آل ثانى أثار استياء الحاضرين فى مؤتمر شرم الشيخ.

لا علم لدى بدهاليز الإعلام المصرى ولا السبب الذى حتم أن يتعاون صحفيان اثنان على كتابة خبر طوله سطران. هناك بالطبع احتمال أن يكون لأحدهما فضل الوصول إلى «السبق» وأن الآخر صاحب معلومة وجود القمة العربية فى شرم الشيخ.

أستريح لهذا الافتراض أكثر من فكرة أن تقسيم العمل حتمه طول الخبر. أى أن يكون كل محرر تولى مسؤولية سطر واحد من السطرين. هذا الافتراض يتنافى مع المنطق، ويتطلب بالضرورة أن يظهر على الخبر اسم محرر ثالث للعنوان وهو ما لم يحدث. أضف إلى هذا أننى فحصت عدداً من مقالات الموقع ولم أجد خبراً يتماثل عدد محرريه مع عدد سطوره، وهو ما يعنى أن التماثل فى هذه الحالة كان مصادفة بحتة.

من المحتمل أيضا أن تعاون اثنين من المحررين فى كتابة الخبر سببه وجود فردتين للشبشب بما يقتضى تخصيص محرر لكل فردة. بحكم الخبرة لا أنصح بتقسيم بهذا الشكل، لأنه من غير المحتمل أن تتصرف فردتا نفس الشبشب بشكل مستقل يستوجب تغطية لكل منهما. إلا أن السبب الأهم لرفضى هو أن هناك احتمالاً، ولو أنه نظرى بعض الشىء، لأن يظهر لدينا فى المستقبل مسؤولون بشباشب لها أكثر من فردتين: شمال ويمين ووسط مثلا، أو فردتين شمال وفردتين يمين، ولو اعتمدت الصحف محررين بعدد الفرد سترتفع تكلفة التغطية فى المستقبل بشكل غير اقصادى.

أفضل أن يعمل المحررون فى مثل هذه الحالات بشكل يفيد التغطية ويخدم القارئ. ومع اعترافى بأننا فى عصر السرعة والخبر القصير، إلا أن أمراً فى أهمية شبشب أمير قطر يحتاج أكثر من سطرين. ربما نحتاج أربعة أو خمسة سطور، لاستيفاء جوانب الموضوع. مازلنا لا نعلم ماذا فعل شبشب أمير قطر ليثير استياء الحاضرين فى المؤتمر. هل صدر عنه تصريح ما؟ هل تصرف بشكل ينافى البروتوكول؟ كيف تعامل الحاضرون مع الشبشب؟ هل عاتبه أحد؟ ماذا كان رد فعل أمير قطر على تصرف شبشبه؟ هل لامه؟ هل قرر التعتيم على الأمر؟ هل تم سحب الشبشب واستبداله بشبشب آخر أكثر دبلوماسية؟

لابد أيضا من معرفة ردود الأفعال، ليس فقط من الوفود وكبار الشخصيات، بل نحتاج رد فعل رجل الشارع لنعرف كيف يرى المواطن البسيط شبشب أمير قطر.

الخبر ليس علامة فريدة أو نادرة فى الأداء الإعلامى الحالى فى مصر، وهناك عدد غير قليل من الصحف والمواقع تناولت الموضوع. ومع هذا الخبر وغيره ربما يتعين علينا أن نعيد التفكير فى الإعلام ووظيفته ودوره فى المجتمع، وهل هناك بالفعل إمكانية للاستمرار على هذا المنوال؟

سؤال تتعين إضافته لما سبق، لطرحه فى لقاء يجريه أحد المحررين مع الشبشب، ولو تعذر الأمر، مع أى من فردتيه.

الكشف عن عملية اختطاف اللواء عبد العاطي

وكالات:
عميل من السي آي أيه يعترف بضلوع الولايات المتحدة في اختطاف اللواء فني معمل إبراهيم عبد العاطي.
عملية الاختطاف التي تكشف لأول مرة نفذت بالفعل بمجرد إعلان عبد العاطي الأصلي عن جهاز علاج الإيدز.
عبد العاطي الأصلي تم استبداله بشبيه له يرتدي بالطو أبيض لا يختلف مطلقا عن بالطو عبد العاطي.
وتفسر هذه التصريحات التدني المضطرد في عدد من نجح الجهاز في علاجهم بعد الإعلان الأول. فبعد أن نجح الجهاز في شفاء مئة في المئة من المرضى تراجعت نسب النجاح لتقل في النهاية عن أربعة في المئة. في الوقت ذاته تدهورت إنتاجية الفريق البحثي من الكفتة.
العميل المخابراتي أكد أن عبد العاطي الأصلي بصحة جيدة وأنه رفض التعاون من الهيئات الأجنبية أو أعطاء سر الاختراع أو تركيبة الأعشاب التي باعها كعلاج تكميلي يصاحب العلاج بجهاز الإيدز. ورغم محاولات استنطاقه المتكررة رفض المخترع إفشاء أسرار بلده أو تحديد أنواع الأعشاب أو التوابل المستخدمة في عمل العلاج أو الكفتة.
في الوقت ذاته يبدو أن عبد العاطي البديل هرب ولم يعد يرى مع المجموعة البحثية التي تعمل بحماس بالغ لإنتاج أجهزة العلاج التي يقال إن خمسمئة منها جاهزة للتوريد في مستشفيات أقيمت خصيصا من أجل هذا الغرض. شوهد عبد العاطي البديل مؤخرا في مطعم للكباب والكفتة فيما بدا كمحاولة للإيحاء بأنه مازال على اتصال بالبيئة العلمية المرتبطة بالاختراع.
المذيع محمه البلاميطي سيجري لقاء مع العميل الأمريكي الذي كشف العملية على قناة ولاد التيت، ليناقش معه تفاصيل العملية السرية المضادة المزمع القيام بها لتحرير سيات اللواء، ليعود لمصر ويسهم بدوره مع باقي العقول المبدعة في رفعة الوطن وشفاء مرضاه وإطعام جائعيه.
وبكرة تشوفوا التليفزيون.
ولو مش فاضيين بكرة،
ممكن تشوفوه بعد بكرة أو أي يوم تاني.
إقرأ المزيج:
bit.ly/seekh1

مارلون براندو يشارك محاسن الحلو في عمل فني: هوليوود ومدينة الإنتاج في تجربة تعاون مشترك

عندما كنت أتحدث عن السخرية البصرية (Visual Satire) كان يصعب على العثور على أمثلة واضحة وصريحة في الإنتاج العربي.
والمثل الذي كان يحضرني دائما كان مقدمة برنامج ذا داي توداي البريطاني الذي كان شهيرا في وقته.
وبمجرد عثوري على المقدمة الساخرة المبدعة والمسماة بللنسخة الشعبية للأب الروحي أيقنت أنها يمكن أن تعتبر نموذجا رفيعا لهذا النوع من الكوميديا الراقية..
ولابد من الاعتراف هنا بأن الفكاهة هنا لا تنبع فقد من التعامل مع كليشيهات بصرية (وصوتية) وأن بعض العناصر المكتوبة لها دور (وافتكرني وانت تقرأ عن خدع الدسوقي محمود أو تدريب الحيوانات المفترسة لمحاسن الحلو)..
اتفرج واستمتع بالفكاهة الراقية وما تنساش (ولو ان ده موضوع كبير ومش وقته) تدعي للثورة والربيع العربي اللي خرجوا أنماط من التفكير المبدع والنقدي ها تغير العالم حقيقي في الكام سنة اللي جاية.. و
لما تشوف حاجة زي كدة ما تقلقش قوي على المستقبل وافتكر إن الثورة بدأت ومستمرة… صحيح!!